ثقافة في القدس بلا حدود (JCU)

دعم الفنانين والمنظمات الفنية في القدس، تعزيز التنوع، الطاقات، والاستدامة في القدس.

"

الفن والنظام الإيكولوجي الثقافي في القدس

تمتلك القدس مواهب إبداعية كثيرة وفريدة من نوعها، نظرًا لتركز أكاديميات الفنون والمؤسسات الثقافية الكثيرة فيها، بالإضافة إلى الإلهام المستمد من التنوع والتوترات الدينية والاجتماعية والسياسية المتأصلة في المدينة. يزود الفنانون مدينتهم بالإبداع، والصمود، والأمل. كما أنهم يضيفون إلى نوعية الحياة في القدس، ويساهمون في الشعور بالانتماء والاندهاش والفرح، إضافة إلى المساهمة في روايات التاريخ، والدين، والصراع. العيش مع الفن في حياتنا يمكن أن يحول الخوف إلى حب ويوفر حافزًا للتفكير بشكل مختلف.

مجال عملنا

توفر JCU تدريبًا للتطوير المهني للفنانين الناشئين من خلفيات دينية وعرقية متنوعة في جميع أنحاء شرقي القدس وغربها، والذين يعملون في جميع التخصصات الفنية. نقوم بتحفيز تفكير حديث، وتقديم أدوات ومهارات خاصة بالإدارة وبناء القدرات. كما تقوم بتنسيق الموارد وجمع الفنانين مع أصحاب المصالح لوصل المجتمعات، الأفكار، والقضايا مع بعضهم البعض. هدفنا هو زيادة وضوح واستمرارية واستدامة المنظمات الفنية في القدس.

رؤيتنا هي:

دعم استراتيجي

من الدولة والحكومة المحلية، بالشراكة مع الجماهير، ومحبي الفنون، وفاعلي الخير المحليين والدوليين، وأصحاب المصالح المحليين.

تنوع

تمثيل والاحتفاء بجميع القطاعات، والمجتمعات، والثقافات، والأديان، والأنواع في القدس

بيئة تعاونية

ابتكار طرق جديدة للمقيمين والزوار لتجربة المدينة وسكانها وطاقتها وإبداعها كمركز ثقافي عالمي المستوى.

وجود فنانون ملتزمون بالتأثير الاجتماعي

يتعاملون مع القضايا الاجتماعية المعاصرة في القدس وإسرائيل بشكل عام.